Sunday, November 30, 2008

انا وزوجي والمعاش


اليوم الأول
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
(2)

اليوم الأول بدأ بنزول الأولاد إلى المدرسة والجامعة، وأعملت أنا نشاطي كله، فقد جمعت كل ما بي من نشاط، وقمت بتحضير الإفطار على أكمل وجه،و كان زوجي قد استيقظ وجلسنا إلى الإفطار، كان الوضع جديد علي بشده، فقد تعود زوجي على الإفطار في العمل دائما، أما اليوم فقد جلس إلى الطعام مكتئبا بعض الشيء مع القليل من الدموع، وأنا ما علىّ إلا التسرية عنه،و محاولة إقناعه بأن هذا أفضل له بكثير، وأن احمد الله بأنك لديك محل يعوضك عن الجلوس بالمنزل طول اليوم، المهم.. ببطء إلى حد ما، بدأ يقتنع ويتعود ولكن ؟ وللأسف الشديد أنا التي لم أكن قد تعودت بعد ففي المساء مارست هوايتي في السهر، تارة للكتابة في أوراقي الخاصة وأخرى على الكمبيوتر، وقليل من الجلوس أمام التلفاز حتى آذن الفجر، أديت الصلاة وبعدها كعادتي دائما أويت إلى الفراش للنوم..

والى اللقاء مع يوم جديد
إن شاء الله
مديحه

2 comments:

فاطمة said...

قصه جيدة واسلوبك حلو في الحكي

أنا عرفت مدونتك بالصدفة بس حلوه وبسيطة

مديحه said...

العزيزه فاطمه
شكرا جزيلا على اعجابك بالقصه والأسلوب، واكثر شكري، اعجابك بالمدونه نفسها
واتفضلي زورينا عشان تشوفي باقي
الحكايه
وشكرا
مديحه